5.16.2006

و كم ذا بمصر من المضحكات ....و لكنه ضحك كالبكا

البوست دا مش اكتر من تهيسة ع الماشى ...نوع من اللعب أو التجريح ...فممكن أنت تقراه كنوع من التسلية....و ممكن تقراه كنوع من جلب الكآبه
**********
كل يوم الصبح أصحى الساعة تمانية ...ابص بلا وعى ع الساعة ...و بما أنى صحيت فالطبيعى أن أقوم من السرير ..لكن قبل ما أقوم أفتكر ...أن ورايا مذاكرة نحو ...و إمتحانات فلسفة و منطق ..و تسميع نصوص ...ورايا ...إلخ ....مع تذكرى كل اللى ورايا ...أبتدى ببطء أعود للنوم
******
صباح هذا اليوم
أيقظنى منبه الساعه
وقال لى : يا ابن العرب
قد حان وقت النوم
أحمد مطر
*********
أنا سبت لك البيت و الشارع و كمان المدينة ...و ركبت لك جمال ...و عديت لك صحارى ...و طلعت لك جبال ....و نزلت لك من على تلال ....و وصلتلك ...و غرست لك شمسية فوق الرمل...و وقفت أنا تحتها ....و بصيت ناحيتك ... و أخدت نفس عميق...علشان أقولك
طظ فيك يا بحر -
نقلا عن المعلم أنيمال بتصرف
********
كل ما أحس أنى مخنوق ....أفتكر نكتة سخيفة ...و أقعد أضحك عليها ....أنت عارف القاعدة....سخافة السخافة تساوى لحظات مرح
*******
عندما تفكرأن تكون شبيهى ...ستبصق على وجههك الذى تراه فى المرآه الحمام كل يوم ، و تظهرالأصبع الأوسط لنفسك فى المرآه ...ثم تقف امامها لتقلى خطبة عصماء تسب نفسك فيها ....ثم تغرق فى الضحك الهستيرى ....عالما أن المرآه بريئة -براءة الذئب من دم إبن يعقوب- من جنونك هذا ....و كل ذلك لكى تبدو طبيعيا أمام الناس
********
عندما تتخيل ان تكون شبيهى ....ليس لك سوى ان تخترع أشخاص لا وجود لهم ليس لهم أدنى علاقة بالواقع و أحداث بعيدة تمام البعد عنه ...و أنت تعلم تمام العلم أنهم ليسوا سوى خيال و وهم .....فى النهاية يخبرك الطبيب النفسى ان ذلك ناتج عن طاقة زائدة لديك
*********
!قال الحمارالحكيم (توما) : متى ينصف الزمان فأركب ...فأنا جاهل بسيط ...أما صاحبى فجاهل مركب
فقيل له : و ما الفرق بين الجاهل البسيط و الجاهل المركب ؟
فقال : الجاهل البسيط هو من يعلم أنه جاهل ، أماالجاهل المركب فهو من يجهل أنه جاهل
اسطورة قديمة
********
...عندما تكون شبيهى ...لكنك لن تكون شبيهى ...لأن الله قد رحم رجلا قد عرف قدر نفسه
*******
...!ايها الزمان !...أيها الزمان
...متى تنصف أيها الزمان فأركب
....!!فأنا جاهل بسيط أما صاحبى فجاهل مركب
توفيق الحكيم - حمار الحكيم
********
قوات الأمن تقبض على حسين عبد الغنى مدير مكتب الجزيرة فى القاهرة-
أسامة الباز المستشار السياسى للرئيس المصرى يتهم الجزيرة بأنها تسعى للإيقاع بين الدول العربية لحساب إسرائيل-
قوات الأمن المصرية تطارد مراسلى و مصورى قناة الجزيرة أثناء المظاهرات المساندة للقضاة-
لماذا أتذكر الآن قصة الدب الغبى الذى أصر على العبث بعش الدبابير ؟
*******
فى قصة سندريلا للأطفال ، انتهت القصة نهاية خيالية سعيدة ، حيث أن الأمير قد تعرف على السندريلا و تزوجها
فى قصة سندريلا للكبار فقط ، انتهت القصة نهاية واقعية مرضية لذوى الأذواق المنحطة ، حيث ان الأمير لم يهتم بمعرفة صاحبة الحذاء الذى تركته السندريلا على الدرج و عاد للممارسة العبث مع وصيفات أمه...فى حين أن السندريلا قد تعلمت الدرس و قررت ممارسة البغاء مقابل لقمة العيش
*******
الضحك و الأبتسام فى الزمن دا كالعملة النادرة....الحكماء بيقولوا كده ...و علشان كده ....العملات النادرة لا يتم تداولها بتاتا فى الأسواق المحلية
*******
كل جريدة ...من أول سطر إلى آخر سطر....ليست سوى نسيج فظائع...حروب...تعذيب....سرقات....جرائم امم...جرائم أفراد ....عربدة كونية ....ذلك هو فاتح الشهية...المقزز....الذى يصحبه الأنسان المتحضر...فطوره كل صباح ....كل شئ ينضح بالجريمة....الجريدة...و الجدار...و وجه الأنسان
بودلير
*******
! تصبحوا زى ما إتمسيوا

هناك 14 تعليقًا:

عبد الحق يقول...

سهروردى.. انت تشق طريقك فى الكتابة نحو اسلوب او تكنيك تنفرد به وحدك.. ملامحك الخاصة تتأكد مع كل نص جديد

كل شىء ينضح بالجريمة فى عالم يقال لنا انه اصبح اكثر أمنا. نضحك ولكنه ضحك كالبكا. تحياتى وتتصبح وتتمسى بالخير. قلبى معاك

Yasser_best يقول...

سبقني الصديق الرائع عبد الحق إلى ما كنت أود قوله
أسلوبك البسيط الذي يلتقط التفاصيل ويجمع حبات المطر في عقد كأنه اللؤلؤ.. يجعلني أثق في قدرتك على إثبات تفردك في الكتابة الإبداعية وربما كتابة السيناريو.. في المستقبل القريب
نص جميل ونبيل في معناه وأحزانه

السهروردى يقول...

أستاذى عبد الحق و أستاذى ياسر
أشكركم على التواصل و على إطرائكم على الأسلوب
فى الحقيقة مش عارف اعبر إزاى ؟
:))
انا سعيد بتعليقكم و بالتواصل اللى مابيننا
أشكركم مرة أخرى

kalam يقول...

مش عارف اقول ايه بالظبط
يعنى كان نفسى اقول حاجه مفيده
بس انا قريت البوست مرتين من اعجابى
جميل

غير معرف يقول...

اخويا وتوأم روحي وعهد الله
اخوك

غير معرف يقول...

احا هو انا كل يوم هكسر كام مراية على شبيهى الله يلعن ابو اللى شبهنى بيه ابويا بيشخرلى طول النهار خصوصا الساعة 8 صباحا احا عاللى حصل وبيحصل ولسة هيحصل يا سندريلا

السهروردى يقول...

كلام
قولى حاجة ، أى حاجة
:)

الأخ الأنومينوس
لأ يا عم أنا بطلت أكسر المرايات من ساعة أن المشكلة فى المراية
و عموما فى نفس الوقت الى السيد والدك بيشخرلك تقريبا أبويا يكون بيشخر بس أثناء النوم
خصوصا الساعة تمانية صباحا
و كلنا أهل و خلان
:)

karakib يقول...

kalam elly alo 3abd el 7ak dah ta2riban nafs elly 3ayez a2olo wy azawed 3aleih enak lazem t7awel tekteb 7aga tawila ... rewaya ... masra7eya ... ay 7aga atwal shwaya 3ashan yeban aktar el oslob dah ...
antouk

adhm يقول...

رائع

film69 يقول...

أراه ينقط بالسخرية المرة ، تواصل أفكار مرتبطة منفصلة في بناء مركب
ده غير الجاهل المركب طبعا!!
أتفق معك كثيراً فيما أصبت لكني أختلف فيما نقلته عن معلمك أنيمال
مش قادرة أكررها وأقول حاجة مش ولابد في حق البحر
أعدك بأن أخفض بصري وألا أنظر في المرآة

Abdou Basha يقول...

لم أكتئب بعد..!

رغم أن البوست به كثير من الحقيقة .
عموما..
Have a nice time..!

still breathing يقول...

abt cindrella,
this version of the story is much better to me...at least makes sense.

i love the way u write!

salah يقول...

أهو انت اللي معلم بقي
وكمان مره طظ فيك يا بحر
;-)

السهروردى يقول...

أنتوك :
ربنا يسهل و تشوف حاجة قريبة طويييلة شوية

أدهم :
:))

فيلم 69:
لأ إحنا نبص فى المراية علشان نقدر نواجه الحقيقة حتى لو أشارت أن إحنا مجانين
:)
ما أنا مقولتش ان البحر طرطش علىَّ ميه بعد ما قلت له طظ
:-p

عبدو باشا :
أنا لا أقصد الأكتئاب عموما
و أنت كمان نهارك سعيد
:)

still breathin':
thank u for your comment
:)

المعلم أنيمال :
شرفت بيتك و مطرحك يا باشا
أبقى تعالى و كده و طل على صبيانك يا معلمى