6.02.2006

أسمع يابا أحلي كلام : مصريين مش عرب من فضلك

هذا المقال تعليقاً علي هذا البوست

بأطغاظ كل مرة حد يقوللى اننى عربية أو ان المصريين عرب, و بأطغاظ أكتر لما يكون الشخص اللى بيقوللى كده مصرى, لانى ببساطة مش عربية
فى لخبطة كبيرة بين ان الواحد يكون مصرى أو عربى, للأسف حتى المصريين متلخبطين فى الموضوع
(زغرتي يالي مانتيش غرمانة)

التعريف أولا,

المصريين: اللى عايشين فى مصر, فى دراسات مختلفة معمولة على امتى ابتدا المصريين يعيشوا فى مصر, لكن الأكيد ان مصر العليا و السفلى اتوحدت من آلاف السنين على ايد الملك مينا موحد القطرين مكونة أول دولة على أساس قومى فى تاريخ البشرية.
الثقافة المصرية ثقافة زراعية

العرب: اللى عايشين فى شبه الجزيرة العربية.
الثقافة العربية ثقافتة بدوية

كلام فاضي للأسف الشديد، مبدئياً الأخت متقدرش تحدد حدود الدولة المصرية في الحقب القديمة و لا في حقب لاحقة حتي، دي أول حاجة تاني حاجة هي حطت تعريف متخلف للعرب و هو "سكان الجزيرة العربية"، العرب مش تصنيف عرقي، لكن العرب هم كل من يتحدث العربية كلغة أم

الثقافات فى كل العالم بتتشكل حسب النشاط اليومى للناس

الحضارة المصرية مبنية على الثقافة الزراعية, النشاط الرئيسى هو البحث عن مكان للزراعة و التعمير, و ده اللى خللى المصريين يحبوا الاستقرار و السلام,... و باقى شخصية المزارع.
للسبب ده فى مصر لغاية النهارده برة المدن فى الريف فى الأماكن اللى الزراعة لسة مصدر الدخل الرئيسى, فى مساواة أكتر من المدن بين الراجل و الست, الست بتشمر الجلابية و بتنزل مع جوزها الغيط تزرع, معاهم عيالهم بنات و أولاد كله عنده نفس الايد فى الأرض

ده فى نفس الوقت اللى الحضارة العربية مبنية فبه على الثقافة البدوية, النشاط الرئيسى فيها هو الانتقال من مكان أخضر للتانى (بعد استهلاكه طبعا) و هى دى الثقافة اللى بنشفها لحد النهارده, معظم حياتهم و اعلانتهم بتورى عرب بيستهلكوا, بيشتروا, بيسافروا, ماظونش شفت اعلان فيه عربى قاعد (أو واقف) بيشتغل حقيقى. و ده طبعا واضح انه بيخلق نوع شخصية تانية خالص, شخصية الصياد أو المحارب, دى مش حاجة كويسة أو وحشة بس دى مش حاجة مصرية

كلام قائم علي الجهل برضه و هو أيضاً مستند علي أننا مش عرب، الحقيقة أن الآنسة أغفلت أن أصل العرب هو أسماعيل اللي أمه ست مصرية و هي السيدة هاجر، العرب هما اللي خرج من رحم جزيرتهم المتخلفة أعلي قيم العدل و الأنسانية في عهد الرسالة، و هما اللي أداروا هذه الدولة مترامية الأطراف بحيث تكون دولة قائمة علي أسس من الحضارة و العلم، حاجة كمان العرب بيزرعوا بس الاخت مش عارفة، نظرة عنصرية بغيضة قائمة علي جهل شديد بأحوال المجتمعات الخليجية عموماً لا هي سمعت فيه عن تيارات أصلاحية و لا أظنها شافت منه حد، بمنتهي البساطة الآنسة بتلم عرب الجزيرة في سلة واحدة و بترميهم في البحر

س: طيب, ليه بأه بنتسمى عرب؟

ج: مصر احتلت من ثقافات مختلفة و كتيرة على مر العصور, محتل يسلمنا للى بعده, من الفرس للاغريق للرومان, للمحتلين العرب, اللى بيتدرس انه حاجة كويسة و جميلة فى المناهج المصرية ( فتح عربى, ايه الفرق بين الفتح و الاحتلال مش عارفة) دول ناس دخلوا بالسيف, غيروا كلماتنا غصب عنا, حكمونا سنين منعوا فيها مصرى انه يحكم بلده,... ايه اللى فيه مش احتلال
طبعا احتلينا من غيرهم لكن دول اللى سابوا علينا أكبر أثر, و لسة محتلين من العرب ثقافيا لحد النهاردة

الأحتلال : هو الأستعمار أو دخول بلد ما قهراً
الفتح : هو الأستيلاء علي بلد عن طريق الحرب
الفرق سعادتك لو مكنتيش شايفاه أن الأحتلال بيعني دخول البلد قهراً يعني غصبن عن عين أهلها و هو بيعني بالضرورة التنازع مع اهل البلد علي ملكية الأرض نزاع مسلح، أما الفتح فهو دخول البلد عن طريق الحرب و لكنه لا يشير بطرف الي الحرب مع أهل البلد ذاتهم و لا يحتوي علي أي أشارة من أشارات الأغتصاب في التعريف، أولاً العرب دخلوا مصر و مصر في حينها كانت محتلة، الهدف من دخول مصر بالدرجة الأولي لم يكن الأستيلاء عليها بقدر ما هو كان هدف أستراتيجي و هو منع الروم من أتخاذ قاعدة ليهم في مصر اللي حصل بعد كدا أن العرب أستقروا و أختلطوا باهل البلد و كان ما كان، لوأنتي بتقولي أن ده غزو فين الثورات المناوئة للحكم الأسلامي باعتباره "عرب" و الثوار "مصريين" علي فكرة المصريين تخلوا عن لغتهم علي مدي ما بين 200-300 سنة

فى العصر الليبرالى فى مصر بعد ثورة 1919 كان فى صحيان للقومية المصرية, لدرجة ان سعد باشا زغلول رفض انه يدفن فى جامع و بداله اختار انه يدفن فى مقبرة على شكل معبد مصرى
للأسف الموجة الوطنية دى اتكسرت بانقلاب 1952 من عبد الناصر و الضباط, اللى واحدة من آثارها انها قتلت الشخصية المصرية, و انه من الآخر باعنا للعرب

أي قومية مصرية بتتكلمي عنها يا حمارة هم المصريين دول فئة عرقية مثلاً ؟؟ ليهم لغة حية ؟؟؟ فين آثار الثقافة الفرعونية في حركة القوي في العالم ؟؟ و هو سعد باشا زغلول أصبح مرجعية ألهية في تصرفاته ؟؟ قال مدفنش في جامع يبقي خلاص دا معناه أننا أنكرنا تراثنا العربي، و مشاريع جامعة الدول العربية مش خرجت من رحم الوفد "الليبرالي" علي أيد مصطفي النحاس المشكلة الحقيقية أن الناس بتنسي أن القومية ليست أنتماء بقدر ما هي دوافع مصلحة، بمعني أن الناس اللي عرفت حدود الأمن القومي المصري كان في البداية علي أيد سليمان باشا الفرنساوي عند حلب و بعد كدا جه من كان أقل تشدداً و قال أنه عند غزة النيل اللي داخلنا ده بييجي من حنفية بيتكم مثلاً و لا بييجي في فروع منه من السودان المصلحة الشخصية للمصريين تقتضي القومية و تقتضي الأحساس العروبي

فى أسباب تانية كتير طبعا ساعدت على قتل الشخصية المصرية منها: قلة التعليم, الاسلام, الحياة فى دولة نظامها دكتاتورى و بتساعد على نشر الفكر ده

الأسلام ؟؟؟ ما في ملايين البشر مسلمين و مش عرب، أيران مش كانت تحت الحكم العربي لعقود ؟؟ ليه مبقتش عربية ؟؟

أنا بس عايزة أقول اننى مش عنصرية و انى مش باكره العرب لكنى مش عربية, زى مأنا مش بأكره اليابانيين أو الأمريكان لكنى مش يايانية ولا أمريكانية, من حقى أكون مصرية. كمان انى مؤمنة بالعالمية لكن لازم نعدى فى مرحلة القومية زى كل البلاد الحرة اللى قادرة تكون فى اتحادات و الاندماج مع ثقافات العالم

أنتي مش عنصرية ؟؟ واضح أننا محتاجين نعيد تفكير في مفهوم العنصرية بعد كدا، عالمية أيه اللي مؤمنة بيها، واضح أنك البني آدم الوحيد اللي المؤمن بالعالمية، حضرتك هاتيلي عشرة زيك كدا من الأدارة الأمريكية تخلوا عن قوميتهم و أعتنقوا العالمية و ساعتها نبقي نتكلم عن مدي جدوي أفكار سعادتك

من فضلكم, للمصريين و غيرهم, المرة الجاية اللى تحبوا تنادوا فيها حد مصرى قولوله يا مصرى مش يا عربى

كلمة أخيرة : لما أنتي مش عربية، بتكتبي عربي ليه، أنتي يا بنتي متعرفيش تطلعي من عروقك الدم العربي و لا أي دم من دماء الأجناس اللي توالت علي هذا البلد فمتتكلميش بهذه الصيغة البغيضة أحنا مصريين و هما عرب كتك البلا في جهلك

أقتباس أخير : من كتاب "مصر من نافذة التاريخ" لـ"جمال بدوي"

"برغم الهجرات و الغزوات العديدة التي تعرضت لها مصر فقد حافظ المصريون علي تماسكهم و ترابطهم ووحدتهم الأجتماعية و السياسية فالعقيدة قد تتغير و يتبدل الدين و يتحول اللسان و لكن يبقي المصريون محافظين علي نقاء سريرتهم و معدنهم و عاداتهم و تقاليدهم و لا أقول (نقاء عنصرهم) لأن نظرية نقاء العنصر نظرية رجعية فاسدة و أذا صحت بالنسبة للشعوب المغلقة التي تعيش في أدغال أفريقيا أو فيافي آسيا أو علي حافة المحيط المتجمد .. فأنها لا يمكن أن تصح علي شعب يشغل قلب العالم و تتفتح بحاره و صحاريه فقد كان أمراً مقضياً أن يختلط بشعوب أخري، بل أقول أن هذا الأختلاط كان من عوامل بقاءه فقد أكتسب العنصر المصري -أن صح هذا التعبير- صفات وراثية قوية علي النحو الذي يعرفه علماء الأجناس و السلالات و هذه الميزة حرمت منها العناصر المتعجرفة التي عاشت في مصر أسيرة نقاء العنصر فذوت و ضعفت حتي أنقرضت و أنت تستطيع ان تجد ذلك أذا بحثت عن أحفاد العناصر التركية المتغطرسة التي أستوطنت مصر و لكن أنعزلت عن شعبها و لم يسكمح لها غرورها و أستعلائها بالتزاوج من الفلاحين المصريين فلن تجد لهم ذكراً علي عكس القبائل العربية التي أختلطت و أمتزجت فكتبت لنفسها البقاء و دخلت في مكونات السبيكة البشرية المصرية"

ملاحيظ :
الأخت تكلمت في التعليقات علي الموضوع عن مصطلح جديد نوفي "دكتاتورية الأغلبية" يا خي أحا بجد يعني أنت عايزة تسوقي الناس علي مزاجك بأعتبارك مثقفة و هما جهلة أيه الخرا ده

أنا كتبت الموضوع ده علي عجل من كتر غيظي بتمني لو حد تناوله بتدقيق أكثر، ان شاء الله أنا حرجع و اكتب عن الموضوع ده تاني بتركيز بس بسبب الأمتحانات فالموضوع اتكتب بطريقة "ألحق أسلق البيض قبل ما المية تنشف"

هناك 27 تعليقًا:

Yasser_best يقول...

أحسنت
للأسف.. هناك من يتوهم أن مصر شيء والعرب شيء آخر. وهذا جهل بالتاريخ وإغفال للحقائق ولا أريد أن أقول عنصرية بغيضة

مصر عربية وستبقى دائما كذلك. أما دعاة عزل مصر ومصر الفرعونية وما إلى ذلك من الأمور وكان من بينهم لفترة طه حسين.. فقد راحوا وبقيت حقيقة عروبة مصر

انظر إلى الخريطة بإمعان وسترى كيف أن الوطن العربي يشبه الطائر.. أما مصر فهي قلب هذا الطائر

أشكرك على الرد على كلام مرسل يحاول إقناعنا بأن مصر غير عربية

عبد الحق يقول...

يبدو اننا اصبحنا- الصديق الجميل ياسر ثابت وأنا- كفرسى رهان يسابق كل منا الآخر فى التداعى لك وكأننا اصبحنا - على تباعد الأمكنة- اعضاء جسد واحد
القلوب عند بعضها والحمد لله

اشد على يدك واشكرك وأقول لك مع اخى ياسر: احسنت. واعدك بأن انضم اليك فى وقت قريب فى الكتابة عن هذا الموضوع البالغ الأهمية فى اعتقادى

محمد النقيب يقول...

مشكله..الناس كلها بتدور على القوه في الوحده والناس هنا بتدور على الانعزال..وفي الاخر بتقول ان الاسلام هو السبب في ضياع الشخصيه المصريه !!
عامة الحقد موجود عند فئات معينه شايفه انها مش واخده حقها ..

salah يقول...

الكلام اللي هيا بتقوله مكتوب بالنص في كتاب جمال حمدان(شخصية مصر), بالذات حكاية العلاقه بين الرعاه والزراع دي, الموضوع بيتكرر في اي مكان بيكون فيه احتكاك مباشر بين جماعه من الرعاه وجماعه تانيه من الزراع, اختلاف الطباع وطريقه الحياه عند كل جماعه بيكون ليها تأثير في نظرة كل منهم للاخر, لكن هيا نقلت الكلام ناقص او اخدته من مصدر تاني أو ماعلينا هيا جابته منين

الفكره انه بالذات في مصر الموضوع مكانش كده ..بمعني انه مكانش مجرد احتكاك مكانش مجرد كتله حضاريه غريبه حاولت تلاقي مكان داخل الجسد المصري ولفظها لانها غريبه , كان تلاحم واندماج بمعني التكامل, من المعروف ان الطبع يغلب التطبع..الطباع والملامح العامه اللي كانت بتجمع الثقافتين كانت متجانسه وأول مره في تاريخ مصر كله يحصل التفاعل والتأثير اللي تركه العرب علي مصر والمصريين,اول مره تيجي ثقافه تانيه تتغلغل جوه المجتمع المصري بالطريقه دي وتاثر وتتأثر بيه بالطريقه اللي حصلت مع العرب وغيرت مجري التاريخ المصري كله,وخلت برضه مصر تغير من مجري التاريخ العربي كله في حالات كتير.. وده سببه الاساسي بيرجع للدين اكتر من اي حاجه تانيه, التأثير المتبادل كان تأثير ايجابي في حالات ازدهار الحضاره العربيه وفي عصور القوه..وشيء طبيعي جدا ان التأثير يكون بالسلب في عصور الاضمحلال, كمان من الملاحظ وماهوش صدفه ان مصر يبقي ليها دور أساسي في اسباب ازدهار الحضاره العربيه وفي اسباب ضعفها (وده دليل قوه مش ضعف, دليل رياده مش تبعيه)...الكلام عن في الموضوع ده كتير قوي وفيه لخبطه جامده بس في الاخر مجموعة المصالح المشتركه مش هيا اللي بتحدد هوية مصر العربيه, ولا برضه الكلام المفتعل عن القوميه "والملوخيه والبرجوازيه في الصينيه" لان الموضوع مش مجرد شعارات, مع العلم انه بصفه عامه احنا شعوب بتتحكم في تصرفاتها الفطره (مش العاطفه) حتي في تصرفات رجل الشارع العادي, وده مش عيب وماهوش حاجه لازم نتخلص منها..بس لازم يبقي فيه(شيء..اللي كان الدين قبل كده) او حاله عامه توجه التفكير وتحدد الاتجاهات علشان مجموعة المصالح تلاقي طريق معبد تقدر تشقه
ومعلش علي الكلام الكتييييييير اللي انا كتبته

غير معرف يقول...

Very nice reply.
But I just need to correct one important mistake.
There used to be two types of Arabs (I don't think this is used any more).
The original Arabs (Original Arab speakers) and those are called al-3arab al-3arebah
Then when prohet Ismael came and lived with them and learned their language, ...etc. A new generation of Arabs was born and those are called al-3arab al-mosta3rebah

Sherif Nagib يقول...

هدي نفسك يا زنجي، فهذه الدعوات لفصل مصر عن العروبة لم تتوقف و لن تتوقف مادام فينا من يرى في الإنكار و التنصل حلا للأمور. بس أنا عاوز أعرف حاجة.. يعني من منطلق نفعي خالص.. لنفترض أن مصر تخلت عن هويتها العربية و قررنا القومية المصرية الخالصة منهجا.. حانكسب إيه على المستوى العملي إقتصاديا مثلا ؟! حانكسب إيه على بقية المستويات ؟.. هل التخلي عن العروبة غاية أم وسيلة ؟!
يا أخي ده أنا شفت حوار مع نجيب ساويرس في المؤتمر الأخير ، كان يتكلم كرجل اقتصاد عن أهمية إتحاد العرب و تأثير هذا على المجال الإقتصادي و كيف أننا نخسر الكثير بفشلنا في الإتحاد للأن.

و الطريف أننا نعامل العروبة و العرب بتعالي غريب و كأننا سنمن عليهم بعروبتنا !! مع أننا ننتفع منهم بشكل كبير.. سواء بمشاريعهم و استثماراتهم في مصر أو المصريين العاملين في الخليج.

أما الغريب في الردود على البوست إياه و ما أريد أن أنبهك إليه.. هو أن فيه واحد اسمه "درويش" رادد على "بت مصرية" و بيقول لها إنه عامل دعوة للتفكيكية تتضمن القومية العربية و الوطنية و مفهوم مصر كمان.. و بعد كل ده حاطط عنوان البلوج بتاعه و عنوان "احنا" .
و لما كنت أعلم أن "احنا" مش ده هدفها حسب مافهمت منك.. فقلت أنبهك إن فيه ناس ماشية تاكل عيش على قفاها .

Ahmed Fathy يقول...

و الله أنا عجبني جدا الرد اللي كتبه أخونا زنجي..و الأخت صاحبة الموضوع الأساسي للأسف مش واخدة بالها أن المصريين اذا لم يكونوا عربا فبصراحة حاجة تكسف أن يتكلم أصحاب الحضارة العريقة لغة البدو الرحل .. و لا ايه؟

بس في نقطة مهمة
أنا مش مع القومية العربية لأنها بصراحة جابتنا ورا .. قد نكون عربا أو مستعربين أو أيا كان وصفنا بس قصة من المحيط الى الخليج .. فكرة أصبحت غير مجدية و فاشلة و اينشتاين له كلمة حلوة بتعجبني بيقول الجنون أن تفعل الشيء نفسه مرارا متوقعا تغير النتائج .. الناصرية .. البعثية السورية و العراقية .. الجماهيرية الليبية .. كل هذه الأفكار القومية ماذا فعلت؟
و لا حاجة .. ليس معنى هذا أنني أرى ان كل واحد مع نفسه .. أبدا .. و لكن ان تقوم اتحادات قائمة على المصالح الواضحة .. المصالح الاقتصادية و ليس من أجل اننا عرب و المصير المشترك و الأحلام المشتركة .. نحن نريد المشاريع المشتركة و الاقتصاد المتكافيء مش دول الناس فيها دخلها من اعلى دخول العالم و دول نصف سكانها تحت خط الفقر و عايزين نضم دول على دول !
تحياتي العميقة يا زنجي باشا

Egyptian Bet يقول...

طيب يا زنجى مش تقوللى انك أخدت من وقت الامتحانات الثمين عشان ترد على البوست بتاعى و آجى أشوفه؟

أنا ماكنتش فاكرة ان التعليقات هتكون كده اللى مع و اللى ضد, ده معناها ان الموضوع ده لما لتطرح داس على دمل, أو وجع تانى من أى نوع, لان لو موضوع الهوية مقفول و كله تمام ماحدش كان هيعبر البوست ولا الداعين لمصرية مصر

أولا أنا مش بتكلم على العرق و الدم و الكلام ده, أنا كلامى على أسلوب التفكير و أسلوب الحياة العربى و المصرى, و السؤال مش "انتى ليه عايزة تعزلينا عن العرب؟" السؤال هو "احنا ليه أصلا مربوطين بيهم؟"
العرب هم كل من يتحدث العربية كلغة أم؟؟ يعنى لو اليابان غيرت لغتها الرسمية للعربى خلاص اتحولوا لعرب أوتوماتيك؟ لو كده هل الناس اللى فى ساحل العاج الأفارقة فرنسيين بسبب ان لغتهم الأم الفرنسية؟؟ غير كده احنا النحو بتاع لغتنا مصرى, تركيبة الجملة, مثلا فى مصر بنقول تلات ولاد و تلات بنات, العرب بيقولوا ثلاثة أولاد و ثلاث بنات, و من ده كتير, غير الكلمات اللى احنا دخلناها فى العربى و العبرى و اليونانى

"العرب هما اللي خرج من رحم جزيرتهم المتخلفة أعلي قيم العدل و الأنسانية في عهد الرسالة"
لأ حلوة, مأظنش جربت تعرف أى حاجة عن الحضارة المصرية القديمة! ماتعرفش طبعا عن ماعت الهة العدل, ما تعرفش ان المصريين القدماء يوم الحساب كانوا مقتنعين ان هيتحط فى الميزان فى كفة القلب و الناحية التانية ريشة "صدفة؟؟؟؟" لكن لو القلب أخف يبقى صافى. ما تعرفش ان الوصايا العشر أساسا مصرى... العرب عم اللى خرجوا الفيم دى؟

"هما اللي أداروا هذه الدولة مترامية الأطراف بحيث تكون دولة قائمة علي أسس من الحضارة و العلم" جت امتى الدولة دى؟؟؟؟ و دولتنا احنا اتعملت امتى, مبتعرفش تحسب أرقام مين بييجى قبل مين؟؟ قبل العرب مصر و حضارات تانية طبعا كانت قائمة على أسس من الحضارة و العلم! مصر نقلتها لليونان, فلاسفة اليونان اتعلموا هنا فى بلدك, فى الاسكندرية, و منهم أرشميدس, و الرومان خادوها من اليونان, و خدها الغرب بعد كده, مصر أساس كل ده.

"حاجة كمان العرب بيزرعوا بس الاخت مش عارفة" لا يا زنجى, النشاط الأساسى عمره ما كان الزراعة, عمرك سمعت عن فلاح عربى؟! هم باني آدمين صحرة, و هم فاخورين ب ده, تلاقيهم بيصوروا الرجل الجامد عندهم جى من بعيد وسط الصحرة و النسر وللا الصقر على كتفه و الجلباب بيرفرف, هم شايفين نفسهم كده و مبسوطين

"لا هي سمعت فيه عن تيارات أصلاحية" لأ بسمع و بحترمهم جدا, زى ما بحترم أى واحد عايش فى بيئة مكبوتة و بيحاول يكسر السلاسل, أيا كانت الثقافة اللى هو جاى منها, و ممكن نتعاون على أساس ان احنا الاتنين ليبراليين, زى ما ممكن أتعاون مع الليبرالى السودانى و الهندى و الألمانى, فى أحلا من كده؟ ليبراليين العالم اتحدوا, لكن مش هحشر نفسى فى نفس المركب مع أى حد غريب, و أعمل كده ليه؟!

حضرتك بتفرق بين الاحتلال و القتح, ان الفتح مش غصب عن الناس, حلو قوى, جم و شالوا المحتل الوحش يا سلام على النوايا الجميلة, ولا أخدوا الجزية من مصر مدوها علة الحتت التانية ولا أى حاجة, ماشى, شالوا المحتل, قاعدين يعملوا ايه فى بلدنا كل ده بعد كده, و المحتلين كانوا بيمنعوا أى مصرى انه يوصل للحكم, ايه؟ خايفين قوى على مصر فعايزين يحكموها يحموها؟ مامشيوش ليه وقتها؟!؟!



"الأسلام ؟؟؟ ما في ملايين البشر مسلمين و مش عرب، أيران مش كانت تحت الحكم العربي لعقود ؟؟ ليه مبقتش عربية ؟؟" الله أكبر, يعنى ممكن المصريين يكونوا مسلمين أو على أى دين تانى و يفضلوا مصريين زى ما الايرانيين فضلوا ايرانيين!
و على ايران, من أكتر الحاجات اللى الايرانيين بيستخدموها ضد الحكومة الدينية اللى خنقاهم هى قوميتهم الايرانية, عيد النيروز بيحتفلوا بيه عندا فى الشيوخ بعد ما حاولوا يمنعوه, من أحسن الأسلحة ضد التخلف الوطنية, بتخلى هو ده الظاهر, الحاجات التانية بتكون شخصية أكتر و مش باينة أكتر فالمشاكل زى اللى بين المسلمين و المسيحيين فى مصر ده ممكن يكون حل من الحلول, وطن يجمعنا

و أنا مالى ب أمريكا و الدارة الأمريكية؟

أنا بكتب بالحروف العربى لأن مافيش قدامى غير كده دلوقتى, يا ريت تكون فى طريقة تانية مصرى أكتر

"هذه الميزة حرمت منها العناصر المتعجرفة التي عاشت في مصر أسيرة نقاء العنصر" أنا عنصرى مش نقى, و مفيش حاجة اسمها عنصر نقى

"دكتاتورية الأغلبية" مسمعتش المصطلح ده قبل كده؟ يا حييينى, شكل فعلا فى ناس جهلة, معناها ان الأغلبية متكبتش الأقلية أيا كانت بأسلوب حياتها. زى دين الدولة الرسمى الاسلام! و الباقى ايه؟ مش مواطنين رسميين؟ و ده ممكن أرد عليه فى بوست كامل!

أنا برده رديت سريع لان عندى امتحانات و خد بالك مستوى كلامك عامل ازاى, غلط و ألفاظ فى النص مالهاش أى لزمة لو عايز تتناقش

Zengy يقول...

أنا متشكر لكل الناس اللي علقت بس لضيق الوقت أنا حرد علي نقطة في كلام شريف نجيب و كلام أختنا البت

شريف : درويشي مبيتكلمش بأسم حد غير نفسه و الموضوع ده حصلت عليه نقاشات في أحنا و كله كلام في الفراغ يعني متاخدش في بالك

بت مصرية : و رجعنالكم أعزائي المشاهدين بمواجهة ساخنة من قلب لجنة الموارد البشرية اللي أنا حشيلها شيل بكرة أن شاء الله
الأجابة البسيطة يا بت علي سؤالك أحنا ليه مربوطين بيهم أن أحنا لينا قرون دمنا مختلط بدمهم لغتنا واحدة فكك من العامية اللي أنا و أنت بنكتب بيها و الا كانوا الصعايدة بيتكلموا (صعيدي) فكك من أواصر الصلة الوثيقة لأن جدة العرب "المستعربة" هي مصرية، العرب آه هم كل من يتحدث العربية كلغة أم في الوقت الحالي لأنهم مش صفة عرقية لكنهم ثقافة واحدة بالدرجة الأولي و مصالح واحدة و مفيش أمل في تكوين قوة أقليمية غير مستندة علي هذه المبادئ يعني لو اليابان بقت لغتها الأم عربي و قبلت أنها تبقي دولة عربية و تقر ده فهي دولة عربية غصبن عن عين أبونا بس متقلقيش يعني مش حيحصل

بقي أنتي اللي حتعرفيني عن الحضارة المصرية ؟؟ يا حلاوة يا ولاد ،اللي الآنسة متعرفوش فعلاً مش عارف أذا كانت تعامت عنه أو مشافتوش أصلاً أني مقلتش أبداً أن العرب هم أصل القيم الأنسانية لكني قلت أن من قلب هؤلاء البدو الرحل خرجت رسالة أنسانية غيرت وجه العالم و التاريخ، لا يزال الغرب بيرفع الأسلام الراديكالي كفزاعة أمام عيون مواطنيه لتبرير خطط السيطرة علي مقدرات العالم أما حضارتنا المصرية يا بت فهي حضارة أعطت ما أعطت و أنتهت و لا توجد لها أي آثار علي حركة القوي في عالمنا المعاصر بل منذ سقوط آخر فرعون مصري علي يد الجيوش الفارسية فبلاش و النبي حالات النوستالجيا غير المبررة دي

أستمراراً لمسلسل الجهل لا أنا قلت مين جه الأول و لا الموضوع متعلق بطبق فتة أسمه الحضارة اللي سبق فيه أكل نصيبه و نصيب غيره و المقصود موضح أعلاه

العرب فعلاً بيزرعوا زراعات موسمية قائمة علي الأمطار اللي أحب أقولهولك أن السعودية عندها أكتفاء ذاتي من القمح و حتي في الحقب القديمة يثرب و الطائف مدينتين قائمتين علي الزراعة واحدة النخيل و التانية الكروم

أولاً أنا مش ليبرالي و من الآخر كدا مش برتاح للدعاوي الليبرالية اللي متمثلة في جزء منها في سعادتك، كويس أنك سمعتي عن التيارات الأصلاحية دا عظيم أرجو بقي أنك تخرجي من نافوخك حكاية البدو دي عشان قدمت قوي

بالنسبة لموضوع الجزية فهي أولاً مش بدعة أسلامية في حاجة بتسمي ضريبة الرؤوس عند الأغريق و كانوا بيفرضوها في مصر و أي حاكم بيفرض علي مواطنيه ضرايب و المسلمين لم يكونوا معافين من الضرايب دي بل كانوا هما كمان بيدفعوها الموضوع كله مسمي جزية أو زكاة أو ضريبة هو رسم من المال بيؤدي كقابل خدمات الدولة و علي فكرة هو كان مفروض علي الرجال بس في حين أن الزكاة بيدفعها الرجال و النساء و كمان الأستيلاء علي مصر كان هدف أستراتيجي لمنع الروم من أستخدامها ققاعدة و كمان هو حضرتك عايزة أيه ؟؟ ناس جم شالوا واحد مضطهد أهل البلد و حيقولوا : خلاص أحنا كدا أدينا واجبنا الأنساني ناخد الشاي و نمشي؟؟؟ أيه الغباوة دي يعني و كما قلت في البوست أذكريلي أسم أو تاريخ ثورة مناوئة للحكم بأعتبارهم (عرب) و أحنا (مصريين) و أتحداكي

ماهو الوطن جامعنا طول حياته سبحان الله المشاكل الطائفية مبتدتش غير مع قدوم الرئيس المؤمن هو اللي أذكي الخلافات الطائفية بجهله و غباوته

الأيرانين حالة شديدة الخصوصية أولاً أيران مش مفتحة علي الوطن العربي زي ماحنا مفتحين عليه ثانياً العرب كانوا بكرهوا الأيرانيين و كانوا بيسموهم الموالي و العكس بالعكس و الأيرانيين مغيروش هويتهم الثقافية و أحتفظوا بلغتهم في حين أن أحنا تخلينا -طوعاً- لأننا بقينا نسيج قمة في التشابك بعد 200 سنة من وجود الحكم العربي

أكتبي هيروغليفي أو ديموطيقي حتي و أبقي جيبي النص المترجم تحتيه

دكتاتورية الأغلبية ، طبعاً عارف مصطلحات الأخوة الليبراليين دي اللي هما قمة في التناقض يعني أنا قاعد اجاهد عشان الديموقراطية و في الآخر حافرض نفسي وصي علي الناس عشان مقعش تحت طائلة جهلهم و دكتاتوريتهم اغلبيتهم يا خي أحا فعلاً يعني خلاص بقي متبقاش تزعل لما تتسحل في الشوارع لوحدك و يطلع دينك لوحدك في المظاهرات و أفتكر مصطلحاتك الجميلة من عينة دكتاتورية الأغلبية خليها تنفعك بس و حياة والدك متجيش تقولي أنك بتتكلم باسم الأغلبية لأني الأغلبية دي بتشخر في معظمها لأيماناتك و الله يرحمك يابو الليل في بوستك المأثور "دكتاتورية الشعب أقوي عندكم من دكتاتورية النظام" فكرتيني و الله بواحد من الأدعياء أسمه أحمد بتاع أحد كان كاتب بوست عن "أذا كانت دي الديمقراطية فكس أم الديموقراطية" عن أعتقال أبو أسلام و أزاي الناس المفروض متقفش معاه لأنه سلفي

الحقيقة يا بت أنا مش عايز أتناقش لسبب بسيط أنا لا أراكي أهلاً لمناقشة بناءة أصلاً أنتي واحدة جاهلة و عشان كدا لو كان في أمل من كلامي معاكي كنت علقتلك لكني من خلال ردودك و كلامك نفسه أكتشفت أنتي قد أيه مخك مخ حشرة

الدعوات يا أخواننا عشان أمتحاني بكرة و كدا أتخرب بيتي فعلاً

سامية يقول...

"عمرك سمعت عن فلاح عربى؟"

واضح ان الآنسة عمرها ما سمعت عن لبنان وفلسطين والمغرب وتونس والجزائر والعراق وسوريا واليمن والسودان

ما تتعبش نفسك يا زنجي .. دي ناس بتفتي يابا ومعندهاش أي فكرة عن اللي بتتكلم عنه

Egyptian Bet يقول...

أنا معنديش وقت أرد عليك أنا كمان من الامتحانات, و يتكلم ليه طيب واحدة مخها مخ العصفورة؟؟

يا سامية البلاد اللى انت كاتى عليها دى كان فيها حضارات تانية!!! و المغرب فيه برده دعوات جامدة للتمسك بهويتهم دلوقتى

Zengy يقول...

أنا متناقشتش معاكي لو لاحظتي و لا وجهتلك دعوة أنتي جيتي من نفسك و عرضتي تفسيرك و رديت عليه تاني و أظن قدام كل الناس بان أنتي مخك قد أيه فعلاً و علي فكرة لما تيجي تردي يا بيضة علي كلام حد أبقي أمسكي النقط الحيوية اللي تنسف حجة اللي قدامك من أساسها دي نصيحة ليكي و للزمن يعني و في حالتنا دي صدقيني أنتي معندكيش أدني شيئ تقدري تنسفي بيه حمامك القديم حتي

نامي يا بنتي في هدوء و سلام و سكينة

dokha_1313@hotmail.com يقول...

ليه يا جماعة جو المناقشة اتقلب لمنافسة شخصية فى استعراض مدى العلم والمعرفة عند كل واحد ليه متبقاش مناقشة بتحترم اى عقل مهما كان قاصر عن المعرفة انا معجب بتعليق شريف جدا وزعلان من الفاظك يا زنجى انا عارفك ومستغرب ان دى الفاظك انت موضوع القومية مهم وكبير وتاريخى يا ريت تخصصولوا وقت ومساحة للكلام عنه اكتر من كده وكل واحد يقدم وجهة نظره بشكل عقلانى موضوعى محترم وياريت نخرج باتجاه ايجابى من المناقشة بمعنى انه يبقى فى تصرفات وافعال لدمج كل الحضارات التى تتكلم هذه اللغة ويتم تحديد تعريفات لكل الكلمات الضخمة التفاصيل مثل(القومية-الوطنية-وماشابه من مصطلحات)
الى بت مصرية ياريت تكونى حقانية فى تناولك مصادر وجهة نظرك و ماتخديش اللى انتى عاوزاه وبس يا ريت تكونى فاهمانى

سامية يقول...

بالضبط! كان فيها حضارات تانية ومش كلها قايمة على البداوة.. بل بالعكس.. معظم الحضارات دي قايمة على الزراعة أو التجارة زينا بالضبط! يعني قولك "عمرك سمعت عن فلاح عربي؟" مالهوش أي معنى، وافتراضك اننا مختلفين عن ما تسمينهم أنت "العرب" لمجرد ان احنا قيمنا مبنية على أسس حضارة زراعية كذلك مالهوش معنى. أما عن المغرب فدي أكتر بلد حسيت فيها بأهمية القومية العربية واتصالنا بالدول العربية الأخرى. أي واحد حتقابليه في الشارع ويفتكرك سائحة ويلاقيكي بتتكلمي عربي أسلوبه بيتغير معاكي تماما

السهروردى يقول...

أحب أبتدى أرد على بت أبوها
بتقولى " عمرك سمعت عن فلاح عربى ؟ "
الرد : أيوه ....و أن كان جهلك ماسمحلكيش تعرفى الحقائق الآتية
أ-العرب منذ القدم عرفوا حرفة الزراعة فى مدينتى الطائف و يثرب (و أكرر على كلمة مدينتى – دليل تمدن العرب فى الحجاز و نجد )
ب- العرب أول ما فتحوا مصر ، أهتموا جدا جدا بالزراعة نظرا لوجود النيل ( كأنهم لقوا لقية بالضبط) و هما أول من قاموا بتحسين نظام الرى الزراعى فى الدلتا عن طريق بناء السدود و حفر الترع و أدخلوا محاصيل جديدة و أعادوا زراعة محاصيل تم إهمال زراعتها غير بناء مقياس النيل اللى كان بيقيس مدى إرتفاع النيل وقت الفيضان و عن طريقه تحدد الضرايب المفروضه على الفلاحين ( الخراج )
و ده كان بعد إيه ؟ كان بعد تدهور الزراعة تدهور شديدة جدا فى عصر الرومان اللى فرضوا مجموعة من الضرائب الباهظة على الفلاحين المصريين أنهكته و جعلته يكف عن الزراعة و الحصاد و يقوم بثورات عنيفة ضدهم ، غير أن الرومان كان فقط يكتفوا من مصر بالقمح اللى كان المحصول المزروع فى الفترة نفسها و أهملوا باقى الزراعة و كله كان بيرجع لصالح الدولة الرومانية و ليست لمصلحة الفلاح المصرى
ج- العرب ( السعوديون) حققوا الأكتفاء الذاتى من القمح منذ حوالى عقد تقريبا غير طبعا الزراعات الأخرى الموجودة أساسا
ده عن عرب الحزيرة العربية يا توتو أما لو عايزة تتكلمى عن عرب الشام فد موضوع تانى أنا مستعد أدخل فى ناقش معاكى حوله

المقصود من سخرية زنجى "حضرتك هاتيلي عشرة زيك كدا من الأدارة الأمريكية تخلوا عن قوميتهم و أعتنقوا العالمية و ساعتها نبقي نتكلم عن مدي جدوي أفكار سعادتك"أن العالمية شئ وهمى للغاية لا يمكن تحقيقه فى هذا العالم وسط المصالح الدولية المتضاربة بين الحكومات و الأنظمة العالمية و حتى أمريكا المسيطرة على العالم لم و لن تؤمن بالعالمية لأنها تبحث عن مصالحها و مصالخها فقط و أن كانت بتروج للكلام ده علشان أمثالك من الجهلة السذج يقعوا فيه

أما كلامك عموما عن مصرية مصر و الكلام الفارغ اللى لا طائل منه ، فقد تم طرحه مرتين بصورة أكثر علمية من دى ، المرة الأولى بعد إنهيار الدولة العثمانية و خروج مصر من تبعيتها ليها ، بعض الهبل طرحوا أسئلتك و أفكارك العنصرية و تك الرد عليها من قبل المثقفين المصريين قبل ما يرد عليها المثقفين الشوام و المرة التانية بعد ذهاب السادات إلى القدس و برضه تم الرد على مجموعة الهبل اللى قعدوا يقول ( مصر عربية و لا مصرية ؟) ( ده حتى السؤال فيه نوع من الغباء)
المهم و كلا الحالتين تم دحر نظريتهم و إثبات الغرض منها و إثبات مدى خاطئها و تخلفها و عنصريتها
طيب السؤال المهم : ليه هذة المجموعة من الأسئلة بتطرح الآن ؟
الأجابة : لأن إحنا فى فترة ضعف و إضمحلال ،و لذلك لابد من وجود سادة أشاوس يطرحوا هذة الأسئلة و النظريات لكى يزيدوا الهم سوءا و يزيدوا الطين بله

karakib يقول...

اختلاف وجهات النظر لا يفسد للود قضيه ... يا عزيزي زنجي لماذا تخليت عن اسلوبك الهاديء المنمق في الرد و المحاوره ؟؟ مش معقول ابدا نتناقش بهذا الاسلوب و خرا و احا مش دي لغه الحوار ابدا هي حره انها تقول انها مش عربيه ... و انت حر انك ترد عليها برضه القوميه العربيه و اللغه العربيه و الانتماء لها شرف و ليس عار اما عدم الانتماء لها فليس بعار ايضا اما عن الكتابه بلغه اجنبيه مثل الانجليزيه لا يعني انك انجليزي ... سعد زغلول ليس مرجعيه لك و لكن ربما لها انا عايز اقول انه في التعدد و الاختلاف قوه يعني لو ما كانتش عربيه مش مشكله الاهم انها ما تكرهش العرب لانها عايشه وسطهم
اما عن اعتزازها بانها مصريه فهو جميل مثلا انا قبطي لا اعلم هل يصح ان اطلق علي نفسي عربي ام لا و لكنني لا اكره العرب و احب لغتهم و اكتب بها و اتحدثها منذ ان كنت صغيرا و لما باحب اعبر عن نفسي باتكلم عربي رغم انني اجيد الانجليزيه و الفرنسيه
العالم كله يتجه نحو الاتحاد و خلق كيانات جديده .. اتحاد اوروبي مثلاجميل ان العرب يتحدوا ... مصلحه لكل من يحيا في هذه المنطقه حتي و ان كانوا اكراد او اي قوميه مختلفه لكن السؤال الصعب اللي لازم نجاوب عليه كيف يتحد العرب وهم كما قال نزار اتفقوا علي ان لا يتفقوا

karakib يقول...

مثلا جمال عبد الناصر اتكلم عن العروبه و لكنه اضر بها كثيرا المسأله مش مسأله شعارات .. فين ارض الواقع من سنين فاتت كان العرب امبراطوريه عظمي و لها فتوحات و جيوش و الان انت تري حال بلادنا و ما وصلنا اليه تفتكر ليه ؟ اوعي تقولي علشان ضعف الانتماء لانه ضعف الانتماء نتيجه مش سبب مش عارف هو الموضوع كبير اوي و محتاج يتكتب فيه كتاب
انا كل اللي شايفه ... انه كويس ان عنجها انتماء لمصر لانه شباب كتير عايش في مصر لا يعرف ما هو الانتماء لو سألته انت عربي و لا مصري و لا نوبي و لا ايه هيقولك
انا شادي انا تامر معاك ورق بفره ؟؟
مش هيفهم انت بتقول ايه ... فكويس اصلا انه لسه في انتماء لحاجه فالبلد
و اخيرا هاقلك الانتماء للعرب و كون الانسان عربيا شرف و ليس عار بس المشكله ان كل دوله عربيه بتقول العرب علي اساس انهم الاخرين مش هما مثلا في جمهوريه مصر العربيه و خلي بالك من العربيه دي بيقولوا العرب علي دول الخليج و هكذا في باقي الدول ...

karakib يقول...

يا جدعان انا لا اتناقش بحده اسف اني هاقول الكلمتين الجايين دول اي حد هيرد عليا رد فيه سب من اي نوع مش هرد عليه و ربنا يسامحه لا احد يملك الحقيقه المطلقه كلنا نحاول البحث عنها
انتوك

karakib يقول...

علي فكره النقاش الدائر هنا ده جميل ...

kalam يقول...

انتوك انا مش شايف فى كلامك اى حده وبصراحه انا معاك فى الراى

احب افكر هنا بموقف الرسول عليه الصلاه والسلام لما حصل صلح الحديبيه
كان فيه نص فى الصلح بيقول ان لو حد كافر جه للمسلمين يردوه ولو حد مسلم ذهب للكفار ما يردهوش
ثار الصحابه لما الرسول وافق على البند ده
لكن الرسول ببساطه قالهم ان اللى هيسيب الصف المسلم لا حاجه لنا به واللى هيجى من عندهم لينا مش هيفرط فى دينه لو رديناه
وفعلا اللى اسلم من الكفار ورفض المسلمين استقباله ما رجعش مكه وعملوا تجمعات على الطريق وتعبوا الكفار جدا

انا هنا طبعا مش باقول ان البت دى كافره لا سمح الله
لكن اللى اقصده ان اقتناعها من عدمه مش مهم اوى
كل واحد حر
الحقيقه زى ما كلنا متاكدين منها هتفضل ومش هتتاثر كتير باللى مش مقتنع بيها
بل يمكن يعرفنا حاجات ما كناش واخدين بالنا منها
يعنى
عدم اقتناع البعض بفكره القوميه العربيه لازم يخلينا نفكر فى حاجه اقوى من العواطف عشان نعمل اتحاد عربى حقيقى
الاوربيين فهموا ان الاقتصاد هو الحل الوحيد
قعدوا بعد كده يدوروا على حاجات تانيه تخدم فكره الاتحاد
لكن الاقتصاد هنا هو الاساس
وانا هنا ما اقصدش ان العرب هيتوحدوا عشان عايزين فلوس بعض
لان ده بالظبط اللى مانع فكره الاتحاد
العرب بينهم فروق ضخمه جدا فى المستوى المالى
يعنى دول الخليج بتخاف من دول زى مصر ولبنان وسوريا من الدول اللى بيعتبروهم فقرا
يبقى الدول دى لازم تصلح نفسها من جوه الاول
لما اقتصاد مصر يبقى قوىومستقر والفساد ينتهى اى دوله بقى عربيه ولا اوروبيه حتى هترحب انها تكون تكتل اقتصادى معاها
يبقى الخلاصه
نسيب اللى يتكلم يتكلم لانه ببساطه حر فى معتقداته
ما اهو انا مش هاقدر افرض شعور بالانتماء
وفى نفس الوقت الواقعيه مطلوبه لو احنا عايزين حاجه حقيقيه تحصل
بس ربنا يزيح الكام نعجه اللى بيحكمونا الاول وبعدين تفرج
:)
ملحوظه : بخصوص رايك يا انتوك فى عبد الناصر
فافتكر ان تجربته فى الوحده العربيه مهمه جدا
وهى مش فاشله لانها وان ما حققتش هدفها الاساسى
عرفتنا ان الشعارات والقبضه الحديديه مش هى الحل

karakib يقول...

كلام انا احترم ما تقول دائما و بيعجبني رأيك في اوقات كتير و مواقك في معظم ما قلته الا الجزء اللي قلته عن جمال عبد الناصر لان القوميه و الوحده ليست شعارات و لا تظاهرات عسكريه ابدا
احنا في 73 ما رجعناش اللي راح في 67
لأ القدس القديمه راحت فالحرب ديه و ما رجعتش ليومنا ده من المسئول عن هذا الذي حدث في 67 !!!!

kalam يقول...

انا ما باتكلمش عن التجربه الناصريه كلها
انا اقصد ان الراجل حاول يعمل وحده بطريقته
وفشلت
فله شرف المحاوله دى اللى ما سبقوش ليها حد
وليه شرف كشف ان الطريق ده مسدود
طريق الوحده بناء على وحده اللغه والعرق والدين
على الاقل لحد طبيعه الناس نفسها ما تتغير
هو جرب فى سبيل حاجه كان حاسس بيها
الحكام اللى موجودين دلوقتى حتى ما عندهمش الشجاعه يجربوا

Zengy يقول...

الناس لامتني علي حدة خطابي

الحقيقة يا أخواننا أننا بنواجه ظرف تاريخي شديد الدقة و الحرج و حتناول حيثياتي في الكلمتين الجايين:

- الوطن العربي و حتي الدول العربية المفردة بتواجه مخططات تفكيك ليست خافية علي أحد، هذه المخططات بتسعي لتذكية روح الشعوبية ما بين العرب و بعضهم و ما بين الأقليات و الأغلبية و أياً كانت مسميات الكتلة البشرية المحتلطة التي قدر لها أن تعيش عل هذا المكان في هذا الزمن، من أهم آثار هذه المخططات اللي هي مش جديدة الحقيقة هي الأصوات الطالعة مثل صوت بت مصرية و الأقباط المتحدين و كل من يسعي لتفتيت الكتلة الي جزيئات

-المشكلة ليست في هذه المخططات و لا هذه الأصوات المشكلة كما أسلفت في أننا في لحظة شديدة الدقة و أحنا فيها في قمة الضعف الخطر في كلام بت مصرية و لا أبليس و لا حتي درويش أو أياً كان عن تفكيك مفاهيم زي الوطن و الأمة العربية و البطل الأعلي و كل هذا الكلام لأنها في النهاية مش أطروحات جديدة المشكلة أن هذا الكلام لم يكن يجد آذاناً وقت أن كان هناك مشروع قومي الكل بيسعي في خدمته مشاريع زي الأستقلال و زي وحدة الأمة العربية و التنمية الأقتصادية و و أما في هذه اللحظة و مع أنقسام الشعب لطبقات فاحشة الأختلاف من جميع النواحي فالخطر الحقيقي هو الناس اللي مش عارفه حاجة و اللي بتخش تقرا الكلام ده و تتبناه بأعتباره كلام الناس المثقفة و كلام حلو و شكله جميل و يتولوا مهمة نشره دون أدني وعي منهم و أنا قابلت هذه النماذج و دا مبرر أساسي لحدة خطابي

_حاشا لله أن أدعي علماً لا أملكه لكن البنت دي فعلاً بتتكلم في اللي متفهمش فيه و كلامها بيطفح بالجهل المريع بحقائق التاريخ البنت كانت بتكتب و هي مش عارفة الفرق بين الغزو و الفتح هي حتي مسعتش في التدوير علي اللي ناقصها لما جت تكتب في حاجة زي دي، و أنا أكره ما عليا الأدعاء و الجهل و الغباوة و د مبرر تاني من مبررات حدة خطابي

_لكل الأخوة اللي علقوا أنا بشكرهم و بحييهم علي سعيهم للوصول للحقيقة و بخص بالشكر هنا أتنين أنا بحترمهم و مكنتش حيتهم قبل كدا و هما أنتوك و كلام و أنا كان نفسي أتكلم معاهم بس و الله الوقت لا يسمح فعلاً بالأختلاف حول منجزات الحقبة الناصرية يعني هو بس كل طلبي أننا نحط التاريخ في أطاره الطبيعي كصنع بشري

_حاجة أخيرة : أنا عايز الناس اللي بتشتم في القومية يبصوا للتاريخ و قوللي أنهي أمبراطورية أو حتي دولة محترمة كانت قائمة علي مساحة زي مساحة مصر الحالية، الحضارات و الأمبراطوريات تحتاج الي أمكانيات قارية لا تتوافر في مصر، القومية مش مسألة مصلحة و بس يعني أنا مش بحب العرب عشان فلوسهم بس أنا بحب العرب لأن دمي أنصهر في دمهم لأنهم بيسمعوا نفس اللي بسمعه و بيقروا نفس اللي بقراه و بيتكلموا بنفس لساني و بقي لنا من التاريخ المشترك ما يربو علي 1400 سنة أصول العرب المستعربة عشان الأنونيموس ميزعلش بتختلط فيها الدماء المصرية مع دماء بني كنعان و سكان العراق القدامي فيعني الأمر أمر نسب و ثقافة و مصلحة و دم و مساحة من الأرض و كل ما يمكن وصفه من الروابط

_أدعولي بالتوفيق يا أخواننا عشان الأمتحانات طحناني و لنا عودة قريباً

fully_polynomial يقول...

ليه الاسلوب ده فى الكلام؟ الموضوع مهم و ممكن كلنا نتعلم حاجة لو اتناقشنا بطريقة محترمة و مش ضرورى اساليب غير ناضجة زى "انت جاهل و انا اعرف اكتر منك الخ"

انا شايف ان مفيش قاعدة بتقول ان البنى ادم لازم يكون عنده هوية واحدة. يعنى انا ممكن اعرف نفسى كمصرى اولآ و عربى ثانيآ و ادى اولوية لمصريتى قبل عروبتى. لما انجح فى حل مشاكلى كمصرى ممكن ساعتها التفت لمشاكل العراق و فلسطين.

بالنسبة لمصطلح "ديكتاتورية الاغلبية" انا مش فاهم ليه رد الفعل العنيف ده؟ دى فعلآ ظاهرة موجودة فى العالم كله و معروف انها مشكلة من مشاكل الديمقراطية. الدمقراطية فى النهاية نظام له مزايا و عيوب زى اى شئ. الالمام بالعيوب دى خطوة مهمة لتحسين اى تطبيق مبنى على هذا النظام. مش لازم حق اى فرد يضيع لمجرد اختلافه عن الاكترية. المثال اللي ادته بت مصرية مناسب جدآ.

حظ سعيد لكل اللى بيمتحنوا :)

Lasto-adri *Blue* يقول...

انا فى رأيي حاجة
اصله بجد موضوع فصل مصر عن العروبة .. شكله ح يبقى سيناريو قادم

انما اللى نفسى فيه حاجة واحدة بس ياربى
اللى نفسه يبقى مصرى عربى نشيله على راسنا من فوق.. انما لو حد اخترع وشاف نفسه مختلف عن باقى السبعين مليون وحظه انه مصرى مش عربى -معرفش ازاى- يبقى يتكلم عن نفسه وبس

عموما ربنا يوفقكم فى الامتحانات
يلا سلام

Zeinobia يقول...

it is never too late to comment on this topic
First thank Zangy for this blog and this post and this answers on this lady
despite it isnot the suitable time but I will comment

Egyptians and Arabs are very related , in fact I would like every one to respect this point coz it is not silly Egyptians are half the origin of the Arabs
go back To Abraham and Sara , Abraham married Hagar who had Ishmael Ismael better known in the world abroad the fathers of the Arabs and that is why we and the Jews are cousins ,I know some will laugh with my assumption but I would like to say it

قلم جاف يقول...

نحن عرب باللغة والثقافة والمنطق والمميزات والعيوب.. هذا ما أعرفه دون الحاجة للدخول في مناظرات طويلة..

أما الفراعنة ، فهم جزء من التاريخ ، لهم ما لهم ، وعليهم ما عليهم ..