2.16.2007

آية السيد

كنتي بنت
كنتي أجدع بنت في الوجود
....................................
صدقيني أنا مش ناسي أي حاجة، كنت عيل في أولي إعدادي و فرحان بشعرتين طلعوا في دقني، و أنتي عيلة بتبصيلي بفضول، مش مبهورة بحاجة بس بتتأملي، كان بينا أصحاب و كان بيتك في الشارع اللي ورايا، و لما روحت معاهم أول مرة لقيتك و إتشاكلنا، مكنتش بطيقك، و لا إنتي كمان كنتي بطيقيني، بس كان في حاجة سعيدة بينا في الجو
....................................
بعديها بسنة كنا بقينا أصحاب، نروح مع بعض و نتمشى، حضرتي بنات بالعبيط في حياتي، حضرتي أحداث و حاجات، شفتيني و أنا بتحول قدام عينك، كبرت علي أيدك و كبرتي علي أيدي، شفتك و أنتي بتتحولي من عيلة لفتاة بيتقدملها الخطاب بصفة شبه يومية، عرفت أمك و عرفتي أمي، كانوا يصالحونا لما نتخانق مع بعض، لسانك كان طويل و لساني مكانش أقصر منه، نهب في بعض، و تاني يوم نضحك علي عبطنا، كنتي أطهر بنت عرفتها في حياتي، كنت أكلمك و أنا متفكك و مهدود و كل حتة في دماغي بتهرب من التانية، تهدهديني و تتعلمي فيا إزاي تبقي نص أم و نص صديقة و نص حبيبة و نص أخت، و تخرجيني من تحت أيدك بنا كامل متماسك
..................................
أنا مش ناسيكي، و لا ناسي حاجة حصلت ما بينا، و لا ناسي لما النسيم اللي كنتي بتحبي تسمعيها مني بصوتي المشروخ، مش ناسي الأكل في المطاعم، و التمشية في تراك النادي، مش ناسي ضحكتك العالية و لا وعدك ليا بأن أول ولادك حيبقي أسمه محمد علي أسمي، مش ناسي حاجة يا آية متنسينيش تذكريني أنتي كمان في مكانك
متنسينيش أرجوكي
.................................
رجاء حار و خاص: يا ريت كل اللي يقرا البوست ده يقرا الفاتحة علي روح أكثر القلوب اللي عرفتها في حياتي خضرة .... آية السيد