4.13.2007

عودة

زخم رهيب في الأفكار و المشاعر، حاجة غير متوقعة، بعد إنقطاع لزمن فجأة إنت عندك سبعين حاجة عايز تقولها و سبعين حاجة عايز تعملها، أنا طول عمري شخص غير مبرر، عمر حاجة عندي ما جت في وقتها، أسكت شهور و لما أجي أتكلم يتزاحم الكلام و تكون النتيجة إن مفيش حاجة خرجت، فجأة تكون عايز تتكلم عن بنت، و صديقة قديمة، و مرثية علاقة، و حكمة الأسبوع الماضي، و أربع أبيات شعر زانقينك في زورك، حالة غريبة بعيشها اليومين دول، شعور كان بيجيلي زمان لما بحس بذنب شديد، و هو إني بنفصل تماماً عن العالم و بعيش في بعد رابع بمعزل عن أي حاجة، حياد تام كان ما يلبث بعد فترة يتحول لإكتئاب، بقالي شهرين في الحياد ده، بتفرج علي العالم من بعيد، بأتخانق و بفقد ناس و بحب و بصاحب، بس كأن غيري هو اللي بيعمل ده مش أنا، شعور شخصية في لعبة فيديو بيحركها وعي تاني مش عايش في نفس أبعاد اللعبة، الحياد طول، و أنا مستني حاجة تخلص تحركني، تهزني، تدفعني براه، مستني بعنف، بقلب علي مفاجأة تحت كل طوبة، مش مستني حاجة غير إني أشهق بفرحة و تتحول حياتي من اللحظة دي، اليومين دول تحصل حاجة تزقني برا إطاري الشفاف اللي فضل حاجزني عن الناس و حاجز الناس عني، حبة فرح و إكتئاب متلاحقين، مفيش حاجة فيهم بتدوم لأكتر من ساعات، صراعات مستمرة علي مين ينهي الصراع لصالحه، لكن الغالب علي الحاجات إنه حيكون "فرح يخلي الحزن يتأخر" علي رأي سامية، علي كلٍ أنا حيادي إتقطع و إبتديت أعود ببطء للوعي مع بعض التعديلات علي حالة ما قبل الحياد، ربنا يعديها علي خير.

هناك 3 تعليقات:

Yasser_best يقول...

هذا شعور من يريد أن يفعل شيئا لكنه لا يستطيع إلى ذلك سبيلا
الخبر السيء هو أنك لست وحدك الذي ينتابه هذا الشعور الذي يمتزج فيه الغضب باليأس والأمل بالإحباط
لكن هذا هو الخبر الجيد أيضا
المهم ألا تفقد الشعلة المتقدة داخلك
حاولت توديعك قبل السفر لكن الظروف حالت دون لقائك

حسام مراد يقول...

كتير بتحصل وكتير ببقى مش عايز اتعامل مع العالم ولا حتى بشخصيه تانيه مش انا
وبنبقى عادى بعد كده
حسام مراد
شغال
اتمنى الزياره امدونتى المتواضعه
سلام

"*~Daisy~*" يقول...

wouldn't have described it better...
pass the bridge...