4.06.2008

الأمل


"حتى الأمل لو كان بخيل
اليأس أبخل"
فؤاد حداد - ديوان العيار الفالت - الصفحة الثانية

.....

كان نفسي أشوف اليوم، بشمس أطيب من عيون العجايز، و نور أبيض يحضني، يشيلتي من عالأرض شيل، شهيد، جريح، راجل طيب يمشي ما بين الناس من الدقي لطلعت حرب و يدعي "يا رب ولادنا، يا رب سترك"، كان نفسي أشوفه يوم الحشر و بوابة القيامة قدام المجمع، و الجنة هناك، أقرب من مدة إيدينا، الجنة للطيبين، للأبرار اللي شالوا الأرض في قلبهم و عنيهم، كان نفسي أرقص، أدب برجلي الأرض يطلع البطيخ ساقع، يروي الناس كلها اللي نايم و اللي قايم، اللي ماشي و اللي قاعد، يروي الناس و العيون، كان نفسي أغني لحد ما صوتي يوصل لناصية الكون، كان نفسي أشبك قلبي في قلب اللي جنبي و اللي جنبه، و كل شئ مجاب، و كلنا –الطيبين ولاد الطيبين- مبسوطين.
كان نفسي بس النهاردة مكانش اليوم، بس عن قريب .. حيكون.

هناك 3 تعليقات:

عبد الحق يقول...

حيكون بإذن الله.. قلبي معاك

نور يقول...

كان نفسي أشبك قلبي في قلب اللي جنبي و اللي جنبه، و كل شئ مجاب، و كلنا –الطيبين ولاد الطيبين- مبسوطين.
وانا كمان نفسى وان شاء الله اليوم هيكون فريب واحنا كمان حنكون معاه
سلام مؤقت

محمد صبحى يقول...

طول مافيه حد متمسك بالأمل والحلم بجد

أكيدهيوصلّهم دى مش عايزة كلام
بس المهم إنه يكون متأكد إنه يستاهلهم

ويكون على قد أحلامه

تحياتى ليكوا