2.01.2010

ملاحظة عن الصور




"...

والصورة هي واقع مجتزء ومشوه، وقيل بل هي نقيض الواقع، لأنه -وعلى عكس الخيال- لا يمكن إجتزائه، وكونه واقعاً يحتم أن يكون ممتداً.

والصورة خيال، طيف لا يمكن مساءلة جديته، وهي إمتلاك لجانب من حياة ووضعه تحت عين المشاهدة العنيفة، تلك المشاهدة الني تنزع عنه أهم ما فيه -إستمراريته- لتحوله إلى أشلاء منقطعة الصلة وإن كانت متعاقبة قد توحي بمعنى في النهاية وإن كانت في الأغلب الأعم.. لا توحي.

والمصورون قوم مستهترون عموماً، لا تمثل لهم الحياة أكثر من كونها صورة لطيفة، لا يهم مدى صدقها أو ثقلها بقدر ما يهم مدى الحرفية في إجتزائها من سياق أعم، وكم قد تبدو جميلة إن رفعت -وحدها وبمعزل عن الأشياء المجاورة لها-. لتقترب من مصدر الضوء أو أقصيت عنه.

..."

هناك تعليقان (2):

ثُلاثاء يقول...

i like your writings, thoughts and short stories.
i wouldn't agree on this over generalization though.

تخاريف ليلية مبهجة يقول...

"والمصورون قوم مستهترون عموماً، لا تمثل لهم الحياة أكثر من كونها صورة لطيفة، لا يهم مدى صدقها أو ثقلها بقدر ما يهم مدى الحرفية في إجتزائها من سياق أعم، وكم قد تبدو جميلة إن رفعت -وحدها وبمعزل عن الأشياء المجاورة لها-. لتقترب من مصدر الضوء أو أقصيت عنه"

بختلف معاك في الجزء ده
بالعكس أنا بشوف المصور هو أكتر شخص واعي للصورة الحقيقية و لتفاصيلها و أكتر حد يقدر يحس بالتفاصيل ديه و بجديتها عشان يقدر في النهاية يظهرها.
المصور , الكاتب و الفنان عموما برغم قدر العبثية اللي ممكن يبان عليها لعدد كبير من الناس إلا أنه بيكون - أذا كان فعلا فنان بجد- علي قدر من الوعي و الحساسية اللي تسمحله يشوف جدية الأمور , بل و بالعكس يتأثر بيها أكتر من كل اللي حواليه

دون عن هذا الأختلاف البسيط
دايما بحب أقرى كتابتك