4.01.2010

"... شئ غير اللي إحنا فيه"

تفتكري كنا موجودين... أنا قصدي يعني، حقيقي موجودين، الحقيقة مش بتكلم عاللي فاكراه، إنتِ عارفة الذاكرة خوّانة، زي أول مرة قلتيلي بحبك، حتفتكري، معتقدش، ولو مفتكرتيش حتألفي حاجة ومش حعرف أقول لك "نصابة"، أنا بفكر في إننا كنا فوق سحاب –وإنتِ عارفة السحاب ما يشيلش أجسام تقيلة زينا- والسحاب نازل منه مطر وإحنا بنتفرج مبسوطين، زي عيال بترش ميّة على اللي ماشيين، أنا فاكر إننا كنا دواير، مكتملين، زي تمام القمر وزي السميط، أنا فاكر إيديا في إيدك وإيدك في إيدي صغيرين، بنسبح بحمد الإله اللي هدانا لبعضنا، تفتكري بعد كل دا نكون موجودين منين؟
* العنوان من قصيدة لفؤاد حداد

ليست هناك تعليقات: