5.13.2010

هبني نسياناً

بينما كنت أفطر اليوم، أخذت أفكر في الأسبوعين الأخيرين من حياتي، كل العنف المجاني الذي ارتكب بحقي، كل العنف الذي ارتكبته، الهيستيريا وناظم الغزالي، بَكريّة وعمرو عزت، كل الأشياء التي حدثت وكان يجب ألّا تحدث، كل الأشياء التي لم تحدث وكان ينبغي أن تحدث، كل الأشياء، وتعجبت من قدرتي على الجلوس هادئاً لآكل في صمت الأومليت على طريقة تريز دو كوان بينما أشاهد فيلم عربي رخيص.

الحياة بالفعل معجزة.

ليست هناك تعليقات: