8.23.2010

الله لا يكره الحبيبة الصغار

هل يكرهنا الله حقاً، هل يكره الله الحبيّبة الصغار؟

هل يرى وقوفنا على كوبري قصر النيل أو 6 أكتوبر؟ هل ينظر بغضب من عليائه على أيدينا المرتجفة على أكتاف أولئك البنات -الصغيرات أيضاً- اللائي يشاركننا آمالنا التافهة في أن نُحب إن أمكن؟، هل يعتقد الله أننا مذنبون، وأننا نستهين بمقامه العليّ حين نختلس لمسات الأيدي؟ هل يحتقر الله اتكاءنا المختلج على حظنا وتخفينا من رجال الأمن في الجنائن وعلى الأرصفة وفوق الجسور المتناثرة؟

هل نسى الله الشرور؟ هل نسى الكذابين والمرتشين وأمناء الشرطة وتجار الأسلحة؟ هل نسى الحروب ورجال الدين الفاسدين؟ هل نسى الله شريعته والقلوب التي زرعها في صدورنا؟ هل نسى سنته في الأرض؟

أراه الآن كالتالي: ينظر الله من عليائه فيراني، يبتسم -إبتسامة علوية-، يربت -ربما إكراماً لخاطري وربما إكراماً لخاطر النبي- بيدِ خفية على رؤوس الحبيبة المتأخرين عن بيوتهم... المحاصرين بالعداء، يخفيهم عن عيون الناس أو يلقي محبتهم في قلوبهم، يقدر لمن شاء منهم الخير في زوجه أو يقدر له البين، وربما يمحو قضاءً أسوداً عن كاهل إثنين أو ثلاثة منهم.

في النهاية، ما الذي قد يدفع الله حقاً لكراهية الحبيّبة الصغار؟

هناك 5 تعليقات:

9lj9lj يقول...


يربت -ربما إكراماً لخاطري وربما إكراماً لخاطر النبي- بيدِ خفية على رؤوس الحبيبة المتأخرين عن بيوتهم... المحاصرين بالعداء، يخفيهم عن عيون الناس أو يلقي محبتهم في قلوبهم، يقدر لمن شاء منهم الخير في زوجه أو يقدر له البين، وربما يمحو قضاءً أسوداً عن كاهل إثنين أو ثلاثة منهم...
جميلة قوي يا حاج

جاد الربيع يقول...

يخربيت الجمال !!

Migo Mishmish يقول...

فكرة هايله
Love,
MishMish

حوراء يقول...

الله لا يكره الحبيبه الصغار
فقط مجتمعنا الازدواجى

jamal يقول...

عندما تقف تلك المواقف فإن الله يراك حيث نهاك.أتذكر وأنت صغير عندما يزجرك أبوك أن تلعب في المطر هل كان ذلك قسوة منه أوأنه يخاف على صحتك؟