9.09.2010

هامش على مسألة العيد

في الواقع معنديش أسباب فعلية لأني أحب الأعياد، هي أيام زي بقية أيام ربنا مقدرش أقدرها زيادة لأني بعمل فيها نفس اللي بعمله في الأيام التانية "ولا حاجة"، إضف إلى دا بقى إنها أيام زحمة دايماً، العيال فيها بتهيص بصفة مستمرة، أعتقد أي بني آدم طبيعي في ظل المعطيات دي لازم يكره الأعياد.

بالنسبة لي كمان الموضوع أعقد، الأعياد بتمثل بصفة أساسية حفاوة بالترابط العائلي وهو ترابط أنا بفتقده بشدة، سواء على مستوى عيلتي الصغيرة، أو حتى عيلتي الواسعة بفروعها، السئيل في الموضوع هو إن اللي بيترابط فعلاً في الأعياد فروع عائلية أنا مبحبهاش قوي، وبالتالي وجودها بيشكل إنتهاك صريح لمجالي الحيوي، حيث الأسئلة العبقرية زي "حتتجوز إمتى يا حمادة" أو دعوات من عينة "يا رب تكبر وأشوفك ظابط"، دا غير ولاد عماتي وهما بيعبثوا في كل شبر من أوضتي، على مستوى تاني أنا كنت وأنا صغير بعاني من وحدة شديدة في الأعياد لأني مكانش ليّ أصحاب تقريباً، وبالتالي العيد اللي بتصحبه حتميات من عينة "لازم تنبسط مع أهلك" أو "لازم تخرج مع أصحابك" مكانتش بتتحقق، وبالتالي كنت بحس بالغربة في الأعياد أكتر من أي وقت تاني حيث مش لازم بالظبط تبقى مع أصحابك في وقت محدد.

يعني الناس بتستغرب إني بكره الأعياد، بس أعتقد إني عندي أسباب كافية جداً لأني أكرهها.

هناك تعليق واحد:

Mahmoud Nasa يقول...

الله ينور عليك