9.21.2011

أثر


يسأل العارف: أتعذبت قبلاً بالحب..
أشير برأسي أن بلى
فقال: فما أكبر ما أصابك منه..
نظرت ملياً في حالي؛ أثره قلت
قال: وما أثر الحب.
قلت: ما خلفه وراءه من نشيد.
قال: أما النشيد فسهل الطمس، يختل النشيد إن بدلت مواقع الكلم، إن غيرت لفظه، إن واريت ذكره، أما النشيد فسهل الطمس، ولكن ما الفعل بأثر القبل على منبت الرقبة؟ ما الفعل بشربات ماء اقتسمتها الشفاه؟ ما الفعل بسقم الهجران؟؟

حنيت رأسي صامتاً، فلم أكن أعلم ما يتكلم عنه حقاً !

هناك تعليقان (2):

نعمه فقير يقول...

عميقة

روان الأحــــمد يقول...

إن اختل النشيد لم يعد نشيد حب، بقاوه في وحدته، في خصوتيته، أما ما ذكر العارف فتمحى حين تتساقط القشور الميتة عنا، ننساه حينما نستدل على مواضع اخرى